“منتدى الإعلام العربي” يستعين بالذكاء الاصطناعي للترحيب بضيوفه

27

AI بالعربي – متابعات

تستطيع الروبوت “ميّ” التحدُّث بعدة لغات ويمكنها تقليد الأصوات بنسبة 100% وتجيب على كافة الأسئلة المتعلقة بالمنتدى، بحسب ما نشره موقع جريدة سبق.

وأوضح محمد سويدان، عضو اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، أن “فكرة الاستعانة بـ “ميّ” جاءت من الخط الرئيسي لنقاشات المنتدى هذا العام وتركيزه على التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي في الإعلام”.

وسيجد ضيوف منتدى الإعلام العربي من متحدثين ومشاركين “ميّ”، المساعدة الافتراضية المدعومة بـ” الذكاء الاصطناعي“، في استقبالهم مع انطلاق دورة هذا العام، للترحيب بهم ولتقديم المعلومات الوافية حول مختلف الفعاليات التي تتضمنها أجندة المنتدى والتي سيشارك بالحديث فيها أبرز قيادات العمل الإعلامي ورموزه في المنطقة والعالم.

ولن يجد الحضور صعوبة في الوصول إلى المساعدة الافتراضية “ميّ” إذ ستتواجد في كافة جنبات الحدث، وستقدم العون لكل من ينشده رغم ضخامة عدد المشاركين الذي يزيد على 3000 شخص، لما تتمتع به من إمكانات متطورة، وما تملكه من معلومات وافية حول المنتدى وما يضم من جلسات وفعاليات مصاحبة على مدار يومي 26 و27 سبتمبر الجاري في مدينة جميرا- دبي.

والمساعِدة الافتراضية “ميّ” تم تطويرها بدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي، من أجل القيام بدور مهم وهو في توفير كافة المعلومات التي يحتاجها ضيوف منتدى الإعلام العربي بمجرد ضغطة زر، حيث تستطيع الإجابة سواء باللغة العربية أو غيرها من اللغات الأخرى على كم كبير من الأسئلة المتعلقة بالمنتدى.

ويقول محمد سويدان، عضو اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي: “فكرة الاستعانة بـالمساعدة الافتراضية جاءت في ضوء الموضوع الرئيسي الذي يركز عليه منتدى الإعلام العربي هذا العام، وهو أثر التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في صناعة الإعلام.. واسم “ميّ” أصله مسماها بالإنجليزية MAI وهو الحرف الأول من “الإعلام” (Media) والأحرف الأولى من “الذكاء الاصطناعي” (Artificial Intelligence) .. كذلك حرف الميم في الاسم هو الأخير في كلمة “إعلام” وحرف الياء، هو الأخير في “الذكاء الاصطناعي”، كما وجدنا أن اسم ميّ من الأسماء العربية ذات الدلالات الجميلة فهو يعني “الغزالة الصغيرة”، وهو ما يناسب هذه التكنولوجيا الناشئة التي تجتاح العالم بسرعة كبيرة”.

والمساعدة الافتراضية “ميّ” تتمتع بإمكانات كبيرة، فهي قادرة على التحدث إلى الضيف بالعربية أو العديد من لغات العالم الأخرى، كما يمكنها تحويل الصوت لتحاكي أصوات شخصيات شهيرة من نجوم الإعلام والسينما وغيرهم، سواء من الرجال أو النساء، وهي قادرة على الإجابة على الأسئلة المتعلقة بمنتدى الإعلام العربي، مثل معلومات الجلسات وأوقاتها والقاعات التي ستنعقد فيها، إضافة إلى قدرتها إلى تقديم العديد من الأنشطة الترفيهية مثل رسم صورة تذكارية أو التصوير السينمائي بطريقة احترافية.

ورغم الهيئة البسيطة التي تم تصميم “ميّ” لتظهر عليها إلا أنها قادرة على تقديم كم كبير من الخدمات كونها نتاج الكثير من العمليات الحسابية الدقيقة، فيما يعمل صوتها بناءً على استخدام خوارزميات مُعقدة لتتحول إلى كلمات منطوقة تحاكي العديد من أنماط ونغمات أصوات البشر.

يُذكر أن منتدى الإعلام العربي يقام بتنظيم نادي دبي للصحافة خلال الفترة 26-27 سبتمبر الجاري بمشاركة لفيف من الوزراء والساسة وقيادات المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، وكبار الكُتّاب والمفكّرين والإعلاميين في المنطقة والعالم، علاوة على صُناع المحتوى والمؤثرين.

اترك رد

Your email address will not be published.