تقارير

ناسا تستخدم الذكاء الاصطناعي لالتقاط صور أفضل للشمس

AI بالعربي – “متابعات”

تستخدم وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” نوع من الذكاء الاصطناعي وهو التعلم الآلي على التلسكوبات الشمسية، بما في ذلك مرصد الطاقة الشمسية الديناميكي (SDO)، الذي تم إطلاقه في عام 2010، وجهاز تجميع صور الغلاف الجوي (AIA)، وهي أداة التصوير التي تنظر باستمرار إلى الشمس.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يسمح هذا للوكالة بالتقاط صور غير مسبوقة للعملاق السماوي، مع الحد من تأثيرات جزيئات الشمس و “أشعة الشمس الشديدة” ، التي تبدأ في تحلل العدسات وأجهزة الاستشعار بمرور الوقت.
اعتاد العلماء على استخدام صواريخ صغيرة تحمل فقط عددًا قليلاً من الأدوات وتستغرق 15 دقيقة في الرحلات إلى الفضاء لمعايرة التلسكوبات، وكان على العلماء التوصل إلى طريقة جديدة لمعايرة التلسكوب.
قال الدكتور لويز دوس سانتوس، عالم الفيزياء الشمسية في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا والباحث الرئيسي للدراسة في بيان: “إنه مهم أيضًا لمهام الفضاء السحيق، التي لن يكون لديها خيار صواريخ المعايرة”، مضيفا “نحن نعالج مشكلتين في وقت واحد.”
درب العلماء الخوارزمية على فهم الهيكل الشمسي ومقارنتها بالبيانات عن طريق تزويدها بالصور من رحلات الصواريخ وإعلامها بالكمية الصحيحة من المعايرة المطلوبة.
عرفت الخوارزمية مقدار المعايرة اللازمة لكل صورة بمجرد تغذية البيانات الكافية؛ بالإضافة إلى ذلك، كانت قادرة أيضًا على مقارنة الهياكل المختلفة عبر أطوال موجية متعددة من الضوء، مثل التوهج الشمسي.
كما قال الباحثون إن نهجهم يمكن أن يتكيف مع صور أخرى أو أدوات خاصة تعمل بأطوال موجية أخرى، ونُشرت الدراسة في مجلة Astronomy & Astrophysics.
ملف:The Sun by the Atmospheric Imaging Assembly of NASA's Solar Dynamics Observatory - 20100819.jpg - ويكيبيديا
close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

المصدر
موقع اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى