دراسات وأبحاث

أبرزها أدوية خاصة لكل مريض.. الذكاء الاصطناعي يغير المستقبل بهذه الطريقة

AI بالعربي – متابعات

تعمل العديد من الشركات على تطوير نظم  الذكاء الاصطناعي  واستخدام الروبوتات بدلا من البشر في الأعمال الروتينية الصغيرة، ولكن يبدو أن الذكاء الاصطناعي سيكون له دور كبير في كتابة قصة المستقبل مع التطور السريع والمدهش في هذا المجال، ولكن كيف يمكن أن تؤثر هذه التكنولوجيا على العالم خلال السنوات المقبلة؟ هل يمكنها أن تجعل الحياة على الأرض أسهل وأكثر سعادة؟

وفقا لتقرير مجلة فوربس الأمريكية، من المتوقع أن تقوم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بإعادة هيكلة قطاعات واسعة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو حتى الطبية من خلال إحداث طفرة و ثورة غير مسبوقة خلال العقد المقبل.

1. سيغير الذكاء الاصطناعي وتعلم الروبوتات في المجال الطبي

خلال السنوات القليلة الماضية تراجع عدد الأبحاث العلمية والاكتشافات الطبية التي تعتبر ثورية، وذلك بسبب التكلفة العالية جدا لهذه التجارب، لكن مع وجود تقنية الذكاء الاصطناعي والتعلم في الروبوتات أو الآلات (ML) ،يمكن للمشهد أن يتغير للأفضل، هناك مجموعة معينة من الأفكار من الممكن أن التعاون بين الذكاء الاصطناعي والبشر ينتج عن اختراعات جديدة ومفيدة، حيث يمتلك الذكاء الاصطناعي قدرة فائقة على تحليل مجموعات ضخمة جدا من البيانات والحسابات المعقدة بسرعة واكتشاف العلاقات والأنماط من الناحية الحسابية. الذكاء الاصطناعي مع الاندماج مع الذكاء البشري سيكون نقطة تحول كبيرة في البحث العلمي ، وإطلاق العنان لعصر ذهبي جديد من الاكتشافات العلمية خلال السنوات القادمة.

2. سيصبح الذكاء الاصطناعي أحد أعمدة السياسة الخارجية

سيكون الاستثمار في  الذكاء الاصطناعي  وتطويره ركيزة أساسية لتقدم الدول وعلى الأرجح سنرى استثمارات حكومية جادة في هذا المجال، وسيكون مقياس مهم في مدى تقدم وريادة أي دولة وثقلها على المسرح العالمي، يدعم وزير الدفاع الأمريكي لويد ج.أوستن الثالث علنًا أهمية الشراكة مع شركات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للحفاظ على القدرة التنافسية العالمية للولايات المتحدة وتعزيز ريادتها.

على صعيد متصل أشارت لجنة الأمن القومي للذكاء الاصطناعي في مجمل توصياتها إلى أهمية التسريع بتطوير الذكاء الاصطناعي، لأنه سيكون ضروريًا لاستمرار الاقتصاد القوي والقيادة الجيوسياسية للولايات المتحدة.

3. سيمكن من تطوير أدوية مناسبة لكل شخص

لطالما كان توليف علاجات تناسب كل شخص على حدى إحدى الطموحات الطبية، طموحًا عند الأطباء منذ فك شفرة الجينوم البشري. لكن للأسف لم يتحقق على أرض الواقع، ولكن مع وجود ذكاء اصطناعي يصبح الواقع حقيقة، لأن الذكاء الاصطناعي قادر على توليف علاجات فردية للمرضى تناسب بدقة مدهشة كل مريض. علاوة على ذلك ، يتمتع الذكاء الاصطناعي بإمكانية توليف وتوقع طرق للعلاج حسب كل شخص دون الحاجة إلى إجراء تجارب إكلينيكية. الذكاء الاصطناعي قادر بشكل فريد من نوعه على تحليل البيانات و عمل نماذج “التوأم الرقمي” لكل شخص على حدى.

4. يعالج أزمة المناخ

ما زال التغير المناخي يهدد البيئة وحل الأزمة يتطلب العديد من الأفكار الناشئة الواعدة ويمكن أن يلعب  الذكاء الاصطناعي  دورا مهما، ومن ضمن الأدوار أن يكون راصدا ومتوقعا للأثر البيئي حسب كل سياسة تنتهجها الدولة، هذا التنبؤ المدعوم بالذكاء الاصطناعي يمكن ربطه بالقرارات السياسة.

المصدر
صدى البلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى