دراسات وأبحاث

هل سيساعد الذكاء الاصطناعي في تجنيبنا الموت بعد 10 سنوات؟

AI بالعربي – متابعات

تتصدر أمراض القلب الأسباب المؤدية للوفاة بشكل عام، إذ يموت ما يصل إلى 20٪ من الأشخاص على وجه التحديد من الموت القلبي المفاجئ (SCD) وحده. وهو أمر يمكن أن يحدث فجأة دون أعراض مسبقة كما تبين التجربة. والموت القلبي المفاجئ لا يقصد به النوبة قلبية التي تحدث عند انسداد الشرايين، بل هي مشكلة كهربائية تمنع القلب من النبض بشكل صحيح.

لكن الذكاء الاصطناعي الجديد الذي طورته أستاذة بجامعة جون هوبكنز وهي ناتاليا ترايانوفا ، بقيادة عالم الأبحاث دان بوبيسكو، يمكن منع هذه المشكلة قبل حدوثها بفترة طويلة، تقارب عقد من الزمن.

وكما توضح ترايانوفا، يمكن للأدوات التنبؤية مثل هذا الذكاء الاصطناعي تغيير الطريقة التي يعالج بها الأطباء مرضاهم. وفي النهاية، سوف يساعدون في منع الوفيات التي لم يتمكن البشر من التنبؤ بها من قبل.

فاليوم، إذا كنت عرضة للإصابة بالنوبة القلبية المفاجئة، فسيعالج الأطباء ذلك عن طريق زراعة جهاز إزالة رجفان القلب. لكن معرفة ما إذا كان شخص ما لديه استعداد للإصابة ب (SCD)  كان ذلك يمثل مشكلة. والطريقة الرئيسية لتحديد ذلك الآن هي النظر إلى التدفق الكلي للدم من بطينات القلب لكل نبضة، والمعروفة باسم الكسر القذفي. إذا كان لديك جزء طرد من 50٪ على سبيل المثال ، فهذا يعني أنه يتم ضخ 50٪ فقط من الدم داخل البطين الممتلئ مع كل نبضة.

وبالنظر إلى أن 20٪ من الأشخاص لا يزالون يموتون من (SCD)  سنويًا ، فمن الواضح أن الكثير من المرشحين لأجهزة إزالة الرجفان لا يحصلون عليه في الوقت المناسب.

على الجانب الآخر ، تشير ترايانوفا إلى أن قاعدة الكسر القاذفة تؤدي بنسبة 30٪ أيضًا إلى حصول الكثير من الأشخاص على أجهزة تنظيم ضربات القلب الذين لا يحتاجون إليها في الواقع. ووجدت إحدى الدراسات أن 23٪ من الأشخاص الذين تلقوا هذه الأجهزة لم يكونوا بحاجة إليها – وارتفع هذا الرقم إلى 40٪ في بعض مرافق الرعاية الصحية.

تقول ترايانوفا: “ليس من الممتع العيش مع هذا الجهاز. بل إن هناك دراسات تظهر أنها تزيد من معدل الوفيات. إنه مثل حصان يركلك في صدرك – إنه مؤلم للغاية”.

ولذا قام مختبر ترايانوفا ببناء الذكاء الاصطناعي الخاص به لسد الفجوات التنبؤية الكبيرة في (SCD). ووافق 156 شخصًا يعانون من أمراض القلب على مشاركة معلوماتهم الطبية. وتم إدخال جميع فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي في نظام التعلم الآلي ، وتمكن الباحثون من تمييز الأنماط الخفية ، مثل كيف تجعل الأنسجة الندبية ومكونات القلب الأخرى لشخص ما عرضة للإصابة ب (SCD). وبعد ذلك أنشأ الباحثون برامجهم وتحققوا من صحة أداتهم مقابل بيانات المرضى من 60 مركزًا صحيًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وإثر ذلك تفوق الذكاء الاصطناعي على الأطباء في التشخيص.

ويمكن لنموذج الذكاء الاصطناعي أن يقدم تقديرًا شخصيًا لإمكانية حصول  SCD في أي سنة معينة على مدى 10 سنوات. ويسمح ذلك للطبيب بإجراء محادثة مع مريضه حول أفضل مسار للعمل للمضي فيمكنك أن تقول: “حسنًا ، سيكون لديك احتمال بنسبة 50٪ أن يكون لديك [SCD] في غضون خمس سنوات”.

وبالنسبة إلى الشخص الذي تم الإبلاغ عن أنه من المحتمل أن يحتاج إلى جهاز إزالة رجفان القلب، فهذا أمر جيد لأنه تم تشخيصه بشكل صحيح وقد يتم إنقاذ حياته نتيجة لذلك. وبالنسبة لشخص يعاني من ضعف في الكسر القذفي ولكنه بخلاف ذلك معرض لخطر منخفض، قد يقترح الطبيب زيارات متابعة أو أدوية أو تغييرات في نمط الحياة لمساعدة قلبه دون جراحة. ربما سيظل هذا المريض بحاجة إلى جهاز إزالة الرجفان المزروع، ولكن قد يتجنب أيضًا الشعور بعدم الراحة ، بفضل هذا الذكاء الاصطناعي.

وعلى الرغم من أن ترايانوفا ليست طبيبة ممارسة ، إلا أنها ترسم صورة مقنعة لكيف يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي أن تعمل في النهاية كآلية يمكن للأطباء الاستفادة منها في رعاية مرضاهم على المدى الطويل.. ويكمن عنق الزجاجة الآن في وضع أدوات الذكاء الاصطناعي هذه في أيدي المزيد من الأطباء، نظرًا لأن ترايانوفا لا تعمل إلا مع مجموعة محدودة من الأطباء عبر مختبر أبحاثها.

ومن الناحية المثالية، سيتم تخزين أنظمة الذكاء الاصطناعي هذه في منصات السجلات الصحية للمرضى حتى يتمكن أي طبيب من الوصول إليها في أي وقت. وفي الواقع أنفقت Mayo Clinic ملايين الدولارات على دمج الذكاء الاصطناعي في أنظمتها لعلاج أمراض القلب. لكن هذا الذكاء الاصطناعي ينطبق فقط على قراءات تخطيط القلب.

تقول ترايانوفا: “هناك الكثير من الخيارات للمضي قدمًا مع الذكاء الاصطناعي، لكن لا يمكن أن يقوم بها باحث واحد، يجب أن يكون هناك الكثير من التأييد من المجتمع الطبي”.

يذكر أن نتائج هذه الدراسة نُشرت في عدد حديث من مجلة Nature Cardiovascular Research.

المصدر
الإمارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى