الشركات جمعت 50 مليار دولار في 2023.. أين تتركز استثمارات الذكاء الاصطناعي؟

14

AI بالعربي – متابعات

على الرغم من تباطؤ استثمارات رأس المال الجريء على مستوى العالم فإن شركات الذكاء الاصطناعي استمرت في استقطاب الاستثمارات وجمعت 50 مليار دولار من رأس المال الاستثماري هذا العام، بنمو عند أكثر من 70% خلال خمس سنوات مقابل 45 مليار دولار من الاستثمارات العام الماضي. لكنها ما زالت أقل من حجم التمويل القياسي الذي حصل عليه القطاع في 2021 عند 78.5 مليار دولار.

ويتحول تركيز تمويل الشركات الناشئة في الذكاء الاصطناعي من المراحل المبكرة إلى الشركات الأكثر نضجًا. ويعكس هذا النشاط الإمكانات التي يحملها الذكاء الاصطناعي ليخدم مختلف القطاعات، من الرعاية الصحية والتمويل إلى التصنيع والخدمات اللوجستية. ويرى الخبراء أنه مع قيام صناديق رأس المال الجريء بضخ المليارات في شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة، يمكن أن تشهد الصناعة مزيدًا من النمو في السنوات المقبلة. إذ تضاعفت قيمة صناعة الذكاء الاصطناعي العالمية في ثلاث سنوات لتصل إلى 240 مليار دولار مع ربع مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم.

وتوجد 5 تطورات رئيسية يمكن توقعها:

الاستهداف المتخصص

تحسين تخصيص التجربة وتفصيلها بحسب بيانات كل مستخدم في مختلف القطاعات، بدءًا من الرعاية الصحية وحتى توصيات المحتوى الأكثر دقة.

الذكاء الاصطناعي في التعليم

سيؤدي دمج الذكاء الاصطناعي في التعليم إلى إحداث ثورة في أساليب التعلم، وتقديم مناهج مخصصة وأدوات تقييم فعالة.

أخلاقيات الذكاء الاصطناعي

التركيز المتزايد الاستخدام المسؤول والشفافية والمساءلة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

الآلات المستقلة

التقدم في مجال الروبوتات والأنظمة الذاتية والذي سيغير من صناعات عدة مثل النقل والتصنيع والزراعة.

الرعاية الصحية

سيلعب الذكاء الاصطناعي دورًا محوريًا في التشخيص الطبي واكتشاف الأدوية ورعاية المرضى. وحققت الشركات المدرجة التي استثمرت في القطاع قفزة كبيرة في أسعار أسهمها فقد قفز مؤشر ناسداك بأكثر من 40% منذ بداية العام مدعومًا بالضجة حول الذكاء الاصطناعي التوليدي وشركة OpenAI الناشئة. وفي عالم الذكاء الاصطناعي سريع التطور، تحمل السنوات العشر المقبلة وعودًا وتحولات كبيرة.

اترك رد

Your email address will not be published.