بيل جيتس يختبر إدراك الأشخاص للموضوعات

ويرى أن روبوتات الدردشة ستساعد في تعليم الأطفال

39

AI بالعربي – متابعات 

يرى الملياردير “بيل جيتس” أن الطريقة الوحيدة التي تثبت مدى إدراك الأشخاص للموضوعات هي: هل بإمكانهم شرحها للأطفال؟ وحسبما نقلت “سي إن بي سي”، صرح المؤسس المشارك لـ “مايكروسوفت”  أثناء حديث خلال قمة في سان دييجو أن حبه للرياضيات تم اختباره عندما حاول شرح المفاهيم الرياضية لأطفاله عندما كانوا في المدرسة، موضحًا أن تعليم الأطفال ومعرفة ما هو محير وما هو سهل بالنسبة لهم، يعتبر اختبارًا لمعرفة ما إذا كنت تعرف موضوعًا ما وما إذا كان يمكنك شرحه, لكن لاحظ “جيتس” أنه على الرغم من تفوقه في الرياضيات كطالب في المرحلة الثانوية، إلا أنه واجه صعوبة في نقل هذا الحماس لأبنائه الثلاثة، قائلاً: أحب الرياضيات، لكن ابنتي الأصغر كانت تقول دائمًا، لقد جعلت الأمر معقدًا للغاية بالنسبة لي، لقد أرادت الإجابات فقط. 

وأضاف: ربما لم يستمتع أبنائي الثلاثة بدروس الرياضيات، إلا أن الجلسات التعليمية كانت تجربة رائعة – على الأقل بالنسبة لي – لأنها عززت حبي للرياضيات, وتبدو رؤية “جيتس” منطقية، إذ أظهرت دراسات علم النفس أن هناك سببًا يجعل المعلمين يطلبون غالبًا من الطلاب تقديم عروض تقديمية حول موضوع ما لإثبات إدراكهم له، لأن الأشخاص يتذكرون ويدركون المفاهيم التي تعلموها بعد شرحها لشخص آخر أو حتى لأنفسهم, ومن ناحية أخرى، يرى “جيتس” أن روبوتات الدردشة الذكية تسير على الطريق الصحيح لمساعدة الأطفال على تعلم القراءة وصقل مهاراتهم الكتابية في غضون 18 شهرًا، موضحًا: سيصل الذكاء الاصطناعي إلى هذه القدرة، ليكون معلمًا جيدًا مثل الإنسان. 
 

كما يرى أيضًا أن روبوتات الدردشة تتمتع اليوم بطلاقة مذهلة في القدرة على القراءة والكتابة والتي ستساعدها على تعليم الطلاب بطرق لم تكن ممكنة من قبل, وجاءت تلك التصريحات بعدما تطورت روبوتات الدردشة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي مثل “تشات جي بي تي” و”أوبن إيه آي” و”جوجل بارد” سريعًا خلال الأشهر الماضية. 

اترك رد

Your email address will not be published.