تقارير

كيف تبدو مهنة المحاسبة في عصر الذكاء الاصطناعي

AI بالعربي – خاص 

تقنيات الذكاء الاصطناعي تلعب دورًا حيويًا في التحول الرقمي للمحاسبة والتمويل، حيث تتحمل تقنيات الذكاء الاصطناعي عبء القيام بالمهام المتكررة والمستهلكة للوقت، كما أن عمل الذكاء الاصطناعي في المحاسبة يقلل من التدخل البشري، وذلك عبر مناقشة كيف ستساعد تطبيقات وخدمات الذكاء الاصطناعي خبراء التمويل، في إنجاز مسؤولياتهم العادية بشكل أسرع؟

ويربط التحول الرقمي في المحاسبة والتمويل بين الآلات وبين البشر، لجعل سير العمل أكثر كفاءة، نظرًا لأن الآلات يمكنها جمع ومعالجة كميات هائلة من البيانات، كما يمكنها اشتقاق أنماط والتعلم من البيانات، كما أن الآلات تتعامل مع المهام المتكررة والمملة بسرعة كبيرة، وهكذا يصبح لدى خبراء المحاسبة والمالية الوقت الكافي للتركيز على المهام التي يمارسونها، ومن ثم يمكن القول بقوة أن الذكاء الاصطناعي سيكون مستقبل صناعة المحاسبة والمالية.

الذكاء الاصطناعي في المحاسبة والمالية:

تعمل التطورات التكنولوجية على تسريع إجراءات أعمال المحاسبة والتمويل، ووفقًا للسوق فإن القوى العاملة العالمية قلقة جدًأ من أن تحل الآلات التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي بدلًا عنهم في المستقبل القريب، وحتى الموظفين الماليين باتوا يخافون من فقدان وظائفهم، وأن يتم وضع الآلات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في أماكن العمل بدلًا عنهم، إن دور المحترف المالي يتمثل في وضع استراتيجيات لتوزيع أصول الأعمال، حيث أن أفضل تعريف لدور خبراء المحاسبة في الأعمال هو تسجيل كل معاملة مالية للأعمال التجارية، والإبلاغ عن الأخطاء أثناء تسجيل المعاملات المالية، وعن أخطاء التدقيق وأخطاء عمليات الشراء، وهذه هي المشكلات الحالية التي يواجهها متخصصو المحاسبة في يومنا هذا، حيث تساعد تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل التعلم العميق والتعلم الآلي “ML”، المختصين في المحاسبة والمالية على أداء مهامهم بشكل أكثر كفاءة، ويتضح من ذلك أن الذكاء الاصطناعي يدعم القوى العاملة البشرية ولا يسرق وظائفهم، وبالتالي فإن التحول الرقمي في قطاع المحاسبة والمالية باستخدام الذكاء الاصطناعي أمر لا يصدق، يُحدث برنامج المحاسبة AI تغييرًا جذريًا في عملك.

الفرص التي يساعدها الذكاء الاصطناعي في رقمنة مهام المحاسبة والمالية بالكامل:

يساعد الذكاء الاصطناعي بشكل كبير، في رقمنة مهام المحاسبة والمالية بشكل كامل وفيما يلي نستعرض هذه المهام:

1- الآلات تقلد دماغ الإنسان:

تلعب الأتمتة وروبوتات الدردشة الذكية وأدوات التعلم الآلي، وتقنيات الذكاء الاصطناعي الأخرى دورًا مهمًا في قطاع التمويل، حيث أن شركات المحاسبة والتمويل تستثمر في هذه التقنيات وتجعلها جزءًا من أعمالها، ووفقًا لباحثين فإن تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات التعلم الآلي، تؤثر على وظائف محترفي المحاسبة والمالية، فعن طريق استخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، يمكن للخبراء الماليين العمل على تحسين الإنتاجية وبدء التعامل مع عملاء جدد.

2- قيام آلات الذكاء الاصطناعي بالعديد من المهام المحاسبية

تعمل آلات الذكاء الاصطناعي على أتمتة إجراءات المحاسبة الشاملة، يضمن ذلك الكفاءة التشغيلية مع تقليل التكاليف، وذلك نظرًا لأن الأتمتة تصل لكل ركن من أركان الشركة، كما تتبنى الشركات المالية أيضًا التحول الرقمي الذي سيستفيد من التطورات التكنولوجية، حيث سيتم تصنيف قادة المحاسبة والمالية، الذين نشروا الذكاء الاصطناعي في مستقبل التحولات الرقمية.

مزايا الذكاء الاصطناعي في المحاسبة:

هناك العديد من المزايا التي أدخلتها تقنية الذكاء الاصطناعي في مجال المحاسبة، والتي سوف نستعرضها في السطور القادمة:

* معالجة الدفع / الاستلام:
تساعد أنظمة إدارة الفواتير الحالية القائمة على الذكاء الاصطناعي، في تمويل العملاء وفي معالجة الفواتير بكفاءة، فالتحول الرقمي في المحاسبة والتمويل أمر لا يصدق، حيث تتعلم الآلات الرقمية التي تستخدم الذكاء الاصطناعي أكواد المحاسبة التي تناسب كل فاتورة، وذلك بفضل التقدم التكنولوجي في قطاع التمويل.

* إعداد المورد:
يمكن للأنظمة التي تعمل بواسطة الذكاء الاصطناعي، فحص الموردين من خلال فحص التفاصيل الضريبية أو فحص درجات الائتمان الخاصة بهم، ويمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي العمل على تعيين جميع الموردين في الأنظمة دون الحاجة إلى البشر، بالإضافة إلى ذلك يمكنهم أيضًا تعيين بوابات الاستعلام للحصول على البيانات المطلوبة.

* الشراء:
تقدم العديد من الشركات طرق الشراء والبيع على الورق، فهم يحتفظون بأنظمة وسجلات مختلفة غير مرتبطة ببعضها البعض، نظرًا لأن أجهزة الذكاء الاصطناعي تعالج البيانات غير المهيكلة باستخدام واجهات برمجة التطبيقات، وهكذا تتم أتمتة عملية الشراء.

* عمليات المراجعة:
الرقمنة في عملية التدقيق تعزز من مستوى الأمان، وذلك باستخدام جهاز تعقب رقمي يمكِّن المدققين من تتبع كل ملف يتم الوصول إليه، بدلاً من البحث في جميع المستندات الورقية، كما يمكن للملفات الرقمية تسهيل أعمال التدقيق، لذا فإن عملية الرقمنة في المراجعة توفر دقة محسنة لعمليات التدقيق، وبالتالي فإن الذكاء الاصطناعي في المحاسبة والمراجعة، يساعد على تسجيل كل معاملة مالية للشركة، وعمليات التدقيق التي تعمل بالذكاء الاصطناعي هي أكثر كفاءة وكمالًا.

* التدفقات النقدية الشهرية / ربع السنوية:
يمكن للأجهزة التي تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي، أن تجمع وتدمج بيانات من عدة مصادر، كما أن أدوات أو أجهزة أو تطبيقات الذكاء الاصطناعي، لا تعمل على تسريع عملياتك فحسب بل إنها تجعل عملياتك المالية دقيقة وآمنة، وسيتم جمع التدفقات النقدية الشهرية أو الفصلية أو السنوية الخاصة بك، وتوحيدها بسهولة بواسطة أجهزة تعمل باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

* إدارة المصروفات:
تعد مراجعة النفقات وإنهائها للتأكد من امتثالها لمعايير الشركة مهمةً صعبة، حَيثُ تستغرق العملية اليدوية مزيدًا من وقت فريقك المالي، وبدلًا من البشر يمكن للآلات القيام بهذه المهام بسرعة وكفاءة، كما يمكنها قراءة جميع الإيصالات، ومراجعة التكاليف، وكذلك تنبيه القوى العاملة البشرية عند حدوث خروقات.

* AI Chatbots:
تم تطوير “Chatbots” المدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي لحل استفسارات المستخدم بكفاءة، وقد تتضمن الاستفسارات أحدث تفاصيل عن رصيد الحساب، والبيانات، وفواتير الائتمان، وحالة الحساب وما إلى ذلك، لذا فإن الذكاء الاصطناعي يمكنه مساعدة المحاسبين بعدة طرق، تعرف على خدمات وحلول”USM AI” للمحاسبة والتمويل التي من الممكن أن تقدمها لعملك.

استبدال المحاسبين بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي:

يواجه مختصو المحاسبة والتمويل معضلة كبيرة، ألا وهي أن الذكاء الاصطناعي سوف يحل محل المحاسبين في المستقبل، فلن تتباطأ ثورة الذكاء الاصطناعي في المحاسبة بأي شكل من الأشكال، حيث تتمتع تقنيات الذكاء الاصطناعي بقدرتها الكاملة على أداء جميع المهام العادية للمحاسبين، لكن هذا لا يعني أنه سيحل محل المحاسبين، فسوف تكون هناك حاجة دائمًا إلى الذكاء البشري لأداء وتشغيل تلك التكنولوجيا بكفاءة عالية، تطلب الشركات من المحاسبين، تفسير وتحليل البيانات التي تلتقطها آلات الذكاء الاصطناعي، علاوة على ذلك سيلعب المحاسبين دورًا رئيسيًا في تقديم خدمات استشارية أفضل من الآلات، لذلك وبدلاً من استبدال المحاسبين فإن الذكاء الاصطناعي يساعد قسم الحسابات على القيام بمهامه المعتادة لكن بطريقة حديثة، نظرًا لأن الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي يؤديان مهامًا متكررة بمزيد من السرعة والكفاءة، فيمكن للمحاسبين توفير وقتهم والتركيز على المهام العامة الأخرى، مثل تحليل البيانات والخدمات الاستشارية.
لذا، سيتم أتمتة وظائف المحاسبة ودعمها عبر استخدام الذكاء الاصطناعي مستقبلًا، ولكن لن يتم استبدال المحاسبين “القوى العاملة البشرية” بآلات الذكاء الاصطناعي.

close


اشترك ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى