مخطط بياني يكشف عن أكثر الوظائف تأثرًا بالذكاء الاصطناعي حتى عام 2027

18

AI بالعربي – متابعات

‏ أصبحت أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية تساهم في شتى المجالات، ومن المتوقع أن يكون لها تأثيرات بعيدة المدى على الطريقة التي يؤدي بها الأشخاص وظائفهم. ومن هذا المنطلق، بدأ الباحثون بالفعل في دراسة التأثيرات المحتملة لهذه التكنولوجيا التحويلية، وأظهر مخطط بياني ضم تصورًا لنتائج تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي، أن الوظائف في مجال تكنولوجيا المعلومات والتمويل ستحصد أعلى حصة من المهام التي من المتوقع أن تتأثر إلى حد كبير بالذكاء الاصطناعي.

البيانات والمنهجية
قام الباحثون بتقييم أكثر من 19 ألف مهمة مهنية؛ لتحديد ما إذا كانوا يعتمدون على اللغة. فإذا تم اعتبار المهمة قائمة على اللغة، فسيتم تحديد مقدار المشاركة البشرية اللازمة لإكمال هذه المهمة. ومن خلال هذا التحليل، تمكن الباحثون بعد ذلك من تقدير مدى تأثير الذكاء الاصطناعي على المجموعات المهنية المختلفة.

وبحسب الباحثين، فإن الوظائف في مجال تكنولوجيا المعلومات “IT” والتمويل، ستحصد أعلى حصة من المهام التي من المتوقع أن تتأثر إلى حد كبير بالذكاء الاصطناعي. وفي مجال تكنولوجيا المعلومات، تشمل المهام التي من المتوقع أن تتم آليًا ضمان جودة البرامج ودعم العملاء. وعلى الجانب المالي، يعتقد الباحثون أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون مفيدًا بشكل كبير في مسك الدفاتر والمحاسبة والتدقيق.

التجارة الإلكترونية
تعزز الشرائح الإلكترونية المتقدمة الابتكار في مختلف الصناعات، وبخاصة في مجال التجارة الإلكترونية. فهي تمكن تشغيل الأجهزة المختلفة، بدءًا من الهواتف الذكية وصولًا إلى أجهزة المعدات الطبية. وكشف تقرير نشرته “rendForce” عن قدرة المصانع المتقدمة وتوافقها مع هذه الشرائح الإلكترونية حسب البلد، وذلك للعام 2023 وبالتوقعات حتى عام 2027.

عمليات التصنيع المتقدمة مقابل العمليات الناضجة
تشير عمليات التصنيع المتقدمة بحجم 16:14 نانومتر إلى القدرة على تعبئة عدد أكبر من الترانزستورات الصغيرة على رقاقة واحدة، مما يزيد من قوة المعالجة والكفاءة، وعلى على سبيل المثال، يستخدم iPhone 15 Pro شريحة أبل المُصنّعة بعملية 3 نم؛ بينما يستخدم Playstation 5 شريحة بحجم 6 نانومترات. وتعتبر العمليات الناضجة بحجم 28 نانومترًا، أو أكبر، أرخص تكلفة في الإنتاج وتستخدم في المنتجات التي لا تتطلب قدرًا كبيرًا من الطاقة الحسابية. ويشمل ذلك الأجهزة المنزلية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية.

تايوان في الصدارة
تحتل تايوان 68% من قدرة المصانع المتقدمة، على الرغم من التوقعات بتراجع هذه النسبة إلى 60% بحلول عام 2027 مع توسع الولايات المتحدة في قدرتها المحلية، وتحتل شركة TSMC التايوانية الصدارة كأكبر منتج للشرائح الإلكترونية المتقدمة؛ إذ حققت الشركة 60% أو ما يقرب من 17 مليار دولار من إجمالي إيرادات صناعة المصانع الإلكترونية في الربع الأول من عام 2023. وتدخل اليابان أيضًا السوق، حيث تهدف شركة Rapidus Corp إلى إنتاج شرائح بحجم 2 نانومتر بحلول عام 2027.

توقعات بارتفاع حصة الولايات المتحدة
من المتوقع، بحسب الباحثين، أن ترتفع حصة الولايات المتحدة من قدرة العمليات المتقدمة من 12% إلى 17% بحلول عام 2027، على الرغم من أن أكثر من نصف هذه القدرة ستأتي من شركات أجنبية تعمل في الولايات المتحدة، مثل سامسونج أو TSMC. في الوقت نفسه، تستجيب الصين لقيود التصدير على معدات تصنيع الشرائح المتقدمة من قبل الولايات المتحدة من خلال التركيز على العمليات الناضجة، ومن المتوقع أن تزداد قدرة الصين في العمليات الناضجة من 31% إلى 39% بحلول عام 2027.

اترك رد

Your email address will not be published.