تقرير: الذكاء الاصطناعى له أكبر الأثر على أصحاب الدخل المرتفع ليس المنخفض

50

AI بالعربي – متابعات

يمكن أن يكون للذكاء الاصطناعي التوليدي أكبر التأثيرات في مكان العمل على أصحاب الدخل المرتفع، وخاصة الأشخاص الذين يعملون في مجال المعرفة من خلال الأنشطة التي تنطوي على اتخاذ القرار والتعاون، وفقًا لبحث أجرته شركة الاستشارات العملاقة ماكينزي. ووفقا لما ذكره موقع “business insider”، كتب محللو McKinsey في التقرير، بسبب التحسينات في قدرة الذكاء الاصطناعي التوليدية على فهم اللغة الطبيعية والتقدم في إمكانات الأتمتة التقنية، فإن الذكاء الاصطناعي التوليدي وغيره من التقنيات لديها القدرة على أتمتة أنشطة العمل التي تستهلك ما بين 60٪ و 70٪ من وقت الموظفين. وكتبوا أنه في مرحلة ما بين عامي 2030 و 2060، يمكن أتمتة نصف أنشطة العمل، وينشئ الذكاء الاصطناعي التوليدي محتوى، يمكن أن يتضمن نصًا وصوتًا وصورًا ومقاطع فيديو، بناءً على مطالبة المستخدم. انتشرت هذه التقنية بشكل كبير منذ أن أصدرت شركة OpenAI برنامج الدردشة الآلي ChatGPT الخاص بها في نوفمبر.

يستخدم الناس الذكاء الاصطناعي لأغراض شخصية ومهنية وأكاديمية، بما في ذلك كتابة الرسائل وصياغة رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل وتلخيص البحوث المتعلقة بمهام الكلية، لكن بعض النقاد يخشون من أنه قد ينشر معلومات مضللة، ويستخدم لأغراض خبيثة، ويسحب الوظائف.كتب محللو ماكنزي أنه مع التطورات الحديثة في مجال الذكاء الاصطناعي ، تحول التركيز بعيدًا عن أتمتة أنشطة العمل البدني إلى المهام المعرفية مثل صنع القرار والتعاون. وكتب المحللون: “وبالتالي، يكون للذكاء الاصطناعي التوليدي تأثير أكبر على العمل المعرفي المرتبط بالمهن ذات الأجور الأعلى والمتطلبات التعليمية أكثر من الأنواع الأخرى من العمل”.

قال محللو McKinsey إن الذكاء الاصطناعي التوليدي سيكون له “تأثير كبير في جميع قطاعات الصناعة” ، مع الأعمال المصرفية والتكنولوجيا الفائقة وعلوم الحياة بين الصناعات التي يمكن أن ترى التأثير الأكبر كنسبة مئوية من عائداتها من الذكاء الاصطناعي التوليدي.كتب المحللون أن إحدى الطرق التي يمكن أن يساعد بها الذكاء الاصطناعي التوليدي هي العمل “كخبير افتراضي” يساعدهم في الوصول السريع إلى المعلومات الداخلية. ووجدت إحدى الدراسات أنه عندما حصل وكلاء خدمة العملاء في الفلبين على مساعدين للذكاء الاصطناعي، أصبحوا أكثر سعادة وإنتاجية وأقل عرضة للإقلاع عن التدخين.

المصدر: اليوم السابع

 

اترك رد

Your email address will not be published.